مصنع يوناني يستأنف الإنتاج بإدارة عمّاليّة ذاتيّة

 تحتَ شعار “احتلّوا، قاوموا وأنتجوا”، قرّر العمّال المضربون في مصنع موادّ البناء اليوناني VioMe، والذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ أيّار 2011، إعادة تشغيل آليّاتهم بإدارةٍ عمّالّيةٍ ذاتيّةٍ وديمقراطيّةٍ ولا هرميّة. بعدَ نضالٍ مضنٍ اجتذبَ تضامنَ حركاتٍ اشتراكيّةٍ جذريّةٍ وعمّاليّةٍ من اليونان وجميع أنحاء العالم –بما في ذلك عمّال مصنع قوطة المصري للفولاذ– وعلى الرّغم من العقبات الجمّة التي وضعتها السّلطات اليونانيّة أمامهم، تمكّنَ العمّال من إعادة تشغيل المصنع بتحكّمٍ عمّاليٍّ مطلق وبدون مديرين أو مرؤوسين أو ملكيّة خاصّة.

workers_factory_control5-496

وفي بيانٍ نُشرَ على موقع المصنع على شبكة الإنترنت، قال العمّال:

مع ارتفاع نسبة البطالة في اليونان إلى 30%، ووصول مدخول العمّال إلى صفر، يُعلنُ عمّال مصنع VioMe، المنهكون من الكلمات الرّنّانة والوعود والمزيد من الضرائب والذين لم يتلقّوا رواتبهم منذ أيّار 2011 مّما اضطرّهم لتجميد عملهم في معملٍ تخلّى مشّغِلوه عنه.. في ظلّ كل هذه الظّروف، يعلن عمّال مصنع VioMe بقرارٍ من الهيئة العامّة، عن إصرارهم على عدم الوقوع فريسةً للبطالة الأزليّة، وعن الكفاح، عوضًا عن ذلك، لاستعادة المصنع وتشغيله بأنفسهم.

طالب العمّالُ، عبرَ اقتراحٍ رسميٍّ يعود تاريخه إلى تشرين الأوّل 2011، بتشكيلِ تعاونيّةٍ عمّاليّةٍ بتحكّمٍ عمّاليّ كامل، وبالحصول على اعترافٍ قانونيّ بهذه التّعاونيّة وجميع التّعاونيّات العمّاليّة التي ستتلوها. وفي غضون ذلك، طالبوا بالحصول على الأموال اللازمة لتشغيلِ المصنع، أموال هي أصلاً تابعة لهم، إذ أنّهم هم من ينتج ثروة المجتمع. الخطّةُ التي وضعها العمّال قوبلت بلا مبالاة من الدّولة ومن بيروقراطيّة النّقابات العمّاليّة، إلّا أنّها استُقبلت بحماسٍ شديدٍ من قبل عالم الحركات الاجتماعيّة، التي ناضلت على مدى الأشهر السّتّة الأخيرة لإشاعة رسالة مصنع VioMe في المجتمع، من خلال تشكيل مبادرةِ التّضامن المفتوحة في مدينة ذاسالونيكي ومن ثمّ تشكيل مبادرات مشابهة في عدّة مدنٍ أخرى.

آن الأوان لتحكّم العمّال بمصنع VioMe!

لا يستطيع العمّال الانتظار أكثر كي تقومَ الدّولة المفلسة بتنفيذ وعودها المجّانيّة بدعمهم، فحتّى مبلغ الألف يورو الطّارىء الذي تعهّدت به وزارة العمل لم يحظَ بموافقة وزير الماليّة. حان الوقت لنرى إعادة فتح المصنع وجميع المصانع المنقطعة عن العمل والمفلسة والتي تسرّح عمالّها، ولكن على يد العمّال وليس على يد رؤسائها القدامى أو الجدد. لا يجبُ أن يقتصرَ النّضال على مصنع VioMe. فلكي يتمكّن من الانتصار، على النّضال أن يُعمّم على جميع المصانع والمشاريع التّجاريّة التي تشارف على الإغلاق. فقط من خلال شبكة من المصانع المُدارة ذاتيّاً, يمكن لمصنع VioMe أن يزدهر، ويفسح المجال نحو تنظيمٍ مختلف للإنتاج والاقتصاد، بدون استغلالٍ وظلمٍ وهرميّة.

viome_crew (1)

يتابع العمّال في بيانهم:

المطالبة بتشغيل المصانعِ بتحكّم عمّاليّ هي الرّدّ المنطقيّ الوحيد على الكارثة التي نواجهها يوميًّا، وعلى البطالة. ولهذا السّبب، نضال VioMe هو نضالنا كلّنا.

هذا وقد دعا عمّالُ المصنع العمّال اليونانيّين للتضامن معهم خلالَ المشاركةِ في إضراباتٍ عمّاليّة، وخوض نضالات مماثلة داخل مصانعهم كي يثبتوا أنّ هنالك إمكانيّةً واقعيّةً لبناء مجتمعٍ بلا مرؤوسين ومصانعَ بلا مديرين.

النّضال العمّاليّ والدّعم المعنويّ والمادّي (من خلال المساهمة بالتّبرّع على حساب المصنع) جميعها طرق لمساعدة عمّال المصنع في الأشهر الأولى والمصيريّة. يستطيعُ العمّالُ العرب تعلّمَ الكثير من تجربة مصنع VioMe والسّعي لتطبيق هذا النّموذج على المصانع التي يعملون بها لأجل محاربة الخصخصة والبطالة والاستغلال وهيمنة المالكين وشبح الإفلاس.

(مصدر الصور)

One thought on “مصنع يوناني يستأنف الإنتاج بإدارة عمّاليّة ذاتيّة

  1. “نحن من يعجنون ورغم ذلك لا خبز لهم
    نحن من يحفرون في مناجم الفحم ورغم ذلك متجمّدون برداً
    نحن من يملكون كل شيء,
    ونحن القادمون لنأخذ العالم”
    — الشاعر اليوناني تاسوس ليفاديتي, 1988-1922

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s